مريم بنت عبدالله العطية

رئيس
اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان

ولدت مريم في 1 يوليو 1975. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الفنون والتربية – جامعة قطر، 2000

بدأت مريم العمل في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان منذ إنشائها، ثم ترقت في سلسلة من المناصب والأدوار الوظيفية المختلفة. في عام 2004 ، بدأت مسيرتها كباحثة اجتماعية في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، إلى أن تم تعيينها مديرة لوحدة العلاقات والإعلام، ثم مديرة لإدارة البرامج والتعليم.

وبعد ست سنوات من الخبرة والإنجازات في تفعيل برامج اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان التي تهدف إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان وتثقيف المجتمع بحقوق الإنسان ورفع مستوى الوعي بين أفراد المجتمع، تم تعيينها أمينة عامة للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في 7 أكتوبر 2009.

ومع تطور هذه الإنجازات، وبفضل إشرافها التنفيذي على عمل اللجنة، تم اختيارها عضواً في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان منذ عام 2015.

وفي 27 أكتوبر 2021، تم انتخاب سعادة مريم بنت عبدالله العطية رئيسة للجنة الوطنية لحقوق الإنسان.

المناصب الحالية

  • رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان 
  • رئيس التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان 
  • رئيس اللجنة العليا للصم 
  • عضو اللجنة التنفيذية للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان