لويزا بالديني

صحفية تلفزيونية

تتمتع لويزا بخبرة تزيد عن 20 عاماً في الصحافة التلفزيونية، حيث عملت في فريق هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” و”أي تي في”، والقناة الخامسة الاخبارية. 

وقد ساهمت ثقتها واتزانها وقدرتها على تبسيط القصص المعقدة في تغطية عدد من الأخبار العالمية  الهامة والبارزة ، فضلاً عن كونها نائب مراسل ملكي في هيئة الإذاعة البريطانية”بي بي سي”. خلال 12 عاماً من عملها في “بي بي سي”، أصبحت لويزا مراسلة تلفزيونية معترف بها تغطي قصصاً رئيسية من محاكمات أماندا نوكس في إيطاليا، والأحداث البابوية في الفاتيكان، وصولاً إلى تفجيرات 7 يوليو في لندن. وفي السنوات الأخيرة في “بي بي سي”، أصبحت لويزا نائب مراسل ملكي وقامت بتغطية فترة اليوبيل الماسي للملكة، وأول الارتباطات الملكية الفردية لدوقة كامبردج حتى ولادة الأمير جورج. 

انتقلت لويزا إلى للعيش في نيويورك لمدة 3 سنوات مع عائلتها في عام 2014، حيث قامت بإنشاء شركة “كومبوزر ميديا” وبدأت العمل كمدربة في “فيرميليون تالنت” وهي منظمة لإعادة المرأة إلى الحياة المهنية، حيث تقوم بالتدريب عن بعد من المملكة المتحدة. 

ساهمت لويزا كمدربة في برامج ريادة الأعمال Accelerate and Ignite في كلية كامبردج جادج للأعمال.  

قبل الانضمام إلى “بي بي سي”، عملت لويزا في “أي تي أن” لصالح “أي تي في” والقناة الخامسة الاخبارية، واليورونيوز في ليون في فرنسا. كما أنها نسقت فعاليات دولية لشركات مختلفة كمقدمة، ومضيفة ورئيسة للجلسات لكل من شركة نيسان، ساج، كانون، نورتيل، سيسكو، هانيويل، ماركت غرافيتي، باركليز كابيتال، والمجلس الثقافي البريطاني. 

تضفي لويزا ديناميكية دولية على الفعاليات التي تشارك فيها بفضل خلفيتها المهنية المتنوعة في أفريقيا، أوروبا وأمريكا كما أنها تحمل جنسية مزدوجة إيطالية وبريطانية.