د. ماتشيديسو ريبيكا مويتي

المديرة الإقليمية لإفريقيا
منظمة الصحة العالمية

الدكتورة ماتشيديسو ريبيكا مويتي هي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا. وهي طبيبة وخبيرة في الصحة العامة، إلى جانب خبرتها الممتدة لما يزيد عن 41 عام، وهي أول امرأة تُنتخب لهذا المنصب، وهي الآن في فترة ولايتها الثانية.

وعلى مدى السنوات السبع الماضية، قادت د. مويتي خطة التحول المُعترف بها على نطاق واسع  بتحسينها لأداء منظمة الصحة العالمية في حالات الطوارئ، وتعزيز مبدأ المسؤولية والمُساءلة، ودفع عجلة التقدم نحو التغطية الصحية الشاملة. وهي تقود دعم منظمة الصحة العالمية للاستجابة لجائحة كوفيد-19 في أفريقيا. 

كما تم إحراز تقدم هائل تحت قيادتها، فقد أسهمت الاستثمارات في مجالات مثل الرصد والتدريب والابتكار والمشاركة المجتمعية والشراكات إلى تحسين قدرات البلدان على الاستعداد لحالات الطوارئ الصحية والاستجابة لها، وتفشي الأمراض مثل كوفيد-19 والإيبولا. وعلى نطاق أوسع، زاد الاعتراف بالحاجة إلى نظم صحية قوية وقادرة على الصمود لإدارة الصدمات الخارجية، مثل حالات الطوارئ الصحية. إذ تسعى معظم البلدان الأفريقية إلى إجراء إصلاحات لتحقيق التغطية الصحية الشاملة، وتحقيق التوسع العادل في الخدمات، والوصول إلى الفئات الأشد ضعفاً في القارة.

ومنذ عام 1999، شغلت د. مويتي عدة مناصب عليا في منظمة الصحة العالمية في الإقليم الأفريقي. وقادت بنجاح مبادرة منظمة الصحة العالمية “3 في 5” لتوسيع نطاق الحصول على العلاج المضاد للفيروسات الرجعية في البلدان الأفريقية. وقبل الانضمام إلى منظمة الصحة العالمية، عملت د. مويتي مع برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، ووزارة الصحة في بوتسوانا.

تقديراً لخدمتها المتميزة للبشرية، حصلت د. مويتي على عدد كبير من الأوسمة والزمالات الفخرية من مؤسسات أكاديمية معروفة على الصعيد الدولي. وهي أيضا رائدة عظيمة للنساء  اللواتي يشغلن مناصب قيادية في مجال الصحة العالمية.