د. زيمينا غارزون فيلالبا

مستشارة الرئيس
الإكوادور

د. زيمينا غارزون فيلالبا، دكتوراه في الطب، هي أخصائية في الصحة العامة عينت في منصب وزيرة الصحة في مايو عام 2021 وحتى يوليو 2022. وهي حالياً مستشارة رئيس الجمهورية لقضايا الصحة العامة في الإكوادور وعضو مجلس أمناء المعهد الدولي للقاحات وتمثل الإكوادور منذ أبريل 2022.

حصلت د. غارزون فيلالبا على شهادة طبية من يونفرسيداد سنترال ديل إكوادور وهي حائزة على درجة الدكتوراه في الصحة العامة مع تركيزها على الصحة المهنية، وشهادة ما بعد الدكتوراه في أبحاث الصحة المهنية وعلم الأوبئة المهنية من جامعة ساوث فلوريدا. 

د. زيمينا هي عميدة برنامج الماجستير للصحة العامة والتغذية في جامعة سان فرانسيسكو دي كيتو. إذ قامت بتطوير برنامج ماجستير للصحة العامة وتصميم تخصص طبي في الصحة المهنية للجامعات الإكوادورية المعروفة وهي بروفسور في الصحة العامة وعلم الأوبئة المهني لبرنامج الدراسات العليا والجامعية في جامعات إكوادورية وأمريكية متعددة.  وقد تم نشر أعمالها في عدة مجلات علمية مفهرسة. 

إلى جانب عملها الخاص، تعمل د. غارزون في القطاع العام كنائب مدير طبي ورئيس قسم التعليم والبحوث في مستشفى كيتو سور العام، ورئيس قسم التعليم في مستشفى كارلوس أندرادي مارين، والمرافق الصحية التي يملكها ويُديرها المعهد الإكوادوري للأمن الاجتماعي. 

ومن خلال دورها كوزيرة الصحة العامة، تولت مسؤولية تطوير وتنفيذ الاستجابة الشاملة لأزمة كوفيد-19 وقادت “خطة التلقيح 9/100” والتي شملت 9 ملايين  شخص ملقح (أي أكثر من 50% من السكان) قبل مرور 100 يوم على تنفيذها. ولقد جعلت هذه التجربة الناجحة من الإكوادور معياراً إقليمياً للتغلب على الوباء وعززت من مكانة د. غارزون كمرجعية في مجال عملها.