جياني إنفانتينو

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”

 

تم انتخاب جياني إنفانتينو رئيسًا للاتحاد الدولي لكرة القدم  بتاريخ 26 فبراير 2016، في فترة شهدت أسوأ أزمة في تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم. أعيد انتخابه في 5 يونيو 2019، وقاد الاتحاد نحو حقبة جديدة تميزت بالثبات والشفافية والتقدم، مما جعل الاتحاد الدولي يحظى بسمعة طيبة كمؤسسة موثوقة وشريك موثوق للعديد من الجهات.

وقد خضع اتحاد” الفيفا” خلال فترة رئاسته لسلسلة من الإصلاحات الداخلية السليمة. حيث تم تحقيق عائدات مالية غير مسبوقة مصحوبة بزيادة كبيرة في حجم الاستثمار والإشراف على صناديق تطوير كرة القدم في الاتحادات التي تحمل عضوية الفيفا والتي يبلغ عددها 211 اتحاداً، إلى جانب تأسيس قسم مخصص لكرة القدم للسيدات، وإدماج والالتزام بحقوق الإنسان في قوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم. كما وقع” الفيفا” على عدد من الشراكات – مع كل من منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونسكو”، ومنظمة الصحة العالمية ، وبرنامج الأغذية العالمي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والإتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي ، ومنتدى جزر المحيط الهادئ ودول الجماعة الكاريبية – بهدف استخدام الأثر الاجتماعي لكرة القدم، كأداة للمساعدة في مواجهة التحديات العالمية وتحقيق الأهداف العالمية.

وقبل انتخابه رئيسًا للاتحاد ، شغل جياني إنفانتينو منصب الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ أكتوبر 2009، بعد انضمامه إلى المنظمة في عام 2000. ولد جيوفاني فينتشنزو إنفانتينو في 23 مارس 1970 ويتقن بطلاقة التحدث بستة لغات.