البروفيسور السير/ مارك كولفيلد

بروفيسور في علم الدواء، جامعة الملكة ماري في لندن
نائب رئيس الادارة الصحية، كلية الملكة ماري للطب وطب الأسنان

تخرج البروفيسور كولفيلد في الطب في عام 1984 من كلية الطب في مستشفى لندن وتدرب على علم الأدوية السريرية في مستشفى سانت بارثولوميو، حيث طور برنامجاً بحثياً في علم الوراثة الجزيئية لارتفاع ضغط الدم والبحوث السريرية الانتقالية.  

في جامعة كوين ماري في لندن ، قدم البروفيسور كولفيلد مساهمات كبيرة في اكتشاف الجينات المتعلقة بضغط الدم وصحة القلب والأوعية الدموية والسرطان والأمراض النادرة. وقد غيرت أبحاثه الإرشادات الوطنية والدولية لارتفاع ضغط الدم. وكان مديراً لمعهد ويليام هارفي للأبحاث التابع للملكة ماري بين عامي 2002 و2020 وانتخب عضواً في أكاديمية العلوم الطبية في عام 2008.

فاز بجائزة ” ليلي” من الجمعية البريطانية لعلم الأدوية ، وجائزة “بيورن فولكو” من الجمعية الأوروبية لارتفاع ضغط الدم 2016، وجائزة “فرانز فولهارد” من الجمعية الدولية لارتفاع ضغط الدم في عام 2018. 

تم تعيين البروفيسور كولفيلد كبير العلماء في علم الجينوم في إنجلترا في عام 2013 ،  حيث كُلف بتسليم مشروع 100،000 جينوم على تسلسل الجينوم الكامل في الأمراض النادرة والسرطان والعدوى. في “جينوميكس” إنجلترا ، كان له دور فعال في تقديم مشروع 100000 جينوم الذي حقق نتائج غيرت حياة عدد كبير من المرضى.

كما عمل مع هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا للمشاركة في إنشاء الدليل الوطني للاختبارات الجينومية ، والذي يسهل حصول 56 مليون شخص على الاختبارات الجينومية المناسبة.  حصل البروفيسور كولفيلد على وسام فارس في عام 2019 لقيادته مشورع 100،000 جينوم. 

وهو عضو في مجلس أمناء “بارتس هيلث” التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية وهو رئيس مُنتخب لجمعية الدواء البريطانية.